الانتقال الى المحتوى الأساسي

وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي

أسبوع البحث العلمي العاشر بالجامعة يكرم المتميزين معرفيا

 

 كرم معالي مدير الجامعة أ.د عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، نخبة من العلماء الباحثين وطلاب الجامعة المتميزين في مجال البحث العلمي والابتكار، يوم الأحد 22 /7 /1439هـ، وذلك ضمن رعايته لفعاليات أسبوع البحث العلمي العاشر للعام لجامعي 1438 /1439هـ تحت شعار "التميز المعرفي في البحث العلمي" وافتتاح المعرض المصاحب للفعالية وتوقيع عقود مشاريع بحثية.


وقال معالي مدير الجامعة خلال كلمته الخطابية بحفل افتتاح فعاليات أسبوع البحث العلمي العاشر: " إن العشرة أعوام الماضية شهدت عمل جبار ونوعي من قبل الجامعة في سبيل تحسين البنية التحتية للبحث العلمي، وركزت خلالها على تجهيز معاملها، وعقد الشراكات الدولية الفاعلة التي ترفع من مستوى قدرات الجامعة في مجال البحث العلمي، وترجمت تلك الجهود والأعمال بصدارة الجامعة في التصنيفات العالمية على مستوى الشرق الأوسط، وتحقيقها لمراكز متقدمة على المستوى القاري".


وأضاف: "إن الجامعة حددت هدفاً استراتيجياً لتحقيق دخولها ضمن أفضل 100 جامعة في العالم، ويتطلب ذلك إيجاد خطة طموحة، وبيئة تنظيمية عالية الأداء والحرص على تطويرها وتحسينها، حيث إن الأرقام التي سجلتها الجامعة في النشر العلمي وبرامج الاستشهاد تؤكد ريادتها وتنافسيتها على المستويين المحلي والإقليمي".


وأكد "الدكتور اليوبي" إن تكريم المتميزين من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب والطالبات هو تحفيز لهم على الاستمرار في الإنجازات، ومقدماً شكره لسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي، ولعمادة البحث العلمي وكافة قطاعات الجامعة المساهمة في تنظيم فعاليات أسبوع البحث العلمي العاشر.


من جهته، استعرض عميد عمادة البحث العلمي، الأستاذ الدكتور عبدالمحسن الشريف، المحاور الاستراتيجية للبحث العلمي بجامعة "المؤسس"، لافتاً إلى أن الجامعة تسعى للتطور ورفع تصنيفها وفق المعايير الدولية تماشياً مع رؤية 2030، وأن المحاور تتضمن بنية تحتية متطورة، وبيئة بحثية محفزة، وشراكات دولية فاعلة، ومنتجات ابتكارية، والتميز والجودة في البحث العلمي.


وأكد إن الجامعة استطاعت تسجيل 62 براءة اختراع خلال عام 2017م، في حين بلغ عدد الاختراعات التي يجري اعتمادها 94 براءة اختراع من العام الماضي.


 وأشار إلى أن أسبوع البحث العلمي العاشر، يتضمن مراسم تكريم أعضاء هيئة التدريس والحاصلين على براءات الاختراع، وجوائز النشر العلمي، والاستشهاد بالبحوث ، وأفضل باحث، وأفضل كلية ، وأفضل طالب دراسات عليا ومبتعث، وبتوجيه من معالي مدير الجامعة أطلقت عمادة البحث العلمي في النسخة العاشرة لأسبوع البحث العلمي من العام الحالي أربعة جوائز جديدة من جوائز التميز المعرفي، وبالتنسيق مع عمادة الدراسات العليا، وهي جائزة أفضل طالب وطالبة في الدراسات العليا، وجائزة أفضل قسم علمي، وجائزة أفضل مشرف ومشرفة دراسات عليا، وجائزة أفضل رسالة دكتوراه.


وأبان "الشريف" إن استحداث برامج وجوائز في مجال التميز المعرفي هو إدراكاً من الإدارة العليا بالجامعة على القيمة المحورية ومنابع العطاء العلمي والفكري، ومحرك الجامعة نحو التميز المعرفي من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا والمبتعثين بجامعة الملك عبدالعزيز.


 يشار إلى أن أسبوع البحث العلمي يتضمن سلسلة من ورش العمل والدروات التدريبية والمحاضرات يقدمها خبراء ومتخصصون دوليون لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعة.


 
 
 
 
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/10/2018 1:27:33 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :